للجواب على هذا السؤال يجب ان نعرف ماهو المفهوم المبسط للاحتكار 

الاحتكار هو : هو عبارة عن شركة او مجموعة  من التجار يتحكمون بمنتج او خدمة تخص المستهلكين , و ان هذه المجموعة تكون مسيطرة سيطرة كاملة على السوق فيكون السوق بهذه الحالة مُحتكر , في هذه الحالة يمكن للتاجر فرض الاسعار كما يشاء و زيادة الارباح بشكل كبير بسبب انعدام او قلة المنافسين

 

ماهو الحل و كيف يمكننا تجنب الاحتكار 

بعد التقدم الواسع في التكنلوجيا و خاصةً في السنوات العشر الماضية اصبح الاحتكار صعب للغاية في البلدان المتطورة لان ببساطة كل شيء يمكنك الحصول عليه من الأنترنت بضغطة زر  يصل الى باب المنزل لذلك اصبح مفهوم الاحتكار بهذه الدول شبه معدوم  , و لكن للأسف في بعض الدول الاخرى لازال التجار يتحكمون بالسوق بشكل كبير و السبب الرئيسي لهذه الظاهرة هو المستهلك نفسه , فبرغم التقدم الكبير في التكنلوجيا و الاف مواقع البيع بالتجزئة حول العالم و شركات النقل الكبيرة لا زال بعض المستهلكين يدفعون مبالغ عالية جداً للحصول على منتج من التاجر بل في بعض الاحيان يضطر المستهلك الى دفع ضعف سعر المنتج الحقيقي في حين يمكنهُ الحصول على هذا المنتج بنفس سعر الشركة  ! .. كيف ؟

للجواب على هذا السؤال سوف نتطرق الى مثال لأحد المنتجات الذي تم احتكاره بشكل غير طبيعي 

 

قبل حوالي ستة اشهر اعلنت شركة سوني عن النسخة الجديدة لجهاز الألعاب الإلكتروني بلي ستشين 5  و الذي يعتبر احد اكثر اجهزة الالعاب الالكترونية انتشاراً في العالم

اعلنت الشركة عن سعر الجهاز حيث كانت الفئة العليا للجهاز بحوال 500$  و بالفعل تم بيعه في الموقع الامريكي الشهير وولمارت بسعر 500$ و لكن الغريب ان هذا الجهاز تم بيعه من قبل التجار بحوال 1200$ اي بأكثر من ضعف السعر و للأسف مع كل الامكانيات التكنلوجية المتوفرة في الوقت الحاضر  قام بعض المستهلكين بشراء الجهاز بهذا السعر المبالغ به جداً 

في حين لو ان هذا الجهاز تم شراءه من موقع وولمارت او امازون او نيوايك  او اي موقع الكتروني يتوفر فيه هذا الجهاز سيكون السعر مع الشحن لا يتجاوز 600-700$ فقط .. هذا مثال بسيط من جملة كبيره من الامثلة ..

 

في نهاية هذا المقال نريد ان نوضح بأن التجار لا يمكنهم التحكم في السوق الا اذا قمنا بمساعدتهم على ذلك  ففي الوقت الحاضر هناك حلول كثيره يمكننا التوجه اليها لمنع التجار من احتكار منتج او خدمة لمصلحة شخصية

 

شكراً لكم على الزيارة .. اذا اعجبكم المقال يمكنكم مشاركتهُ على مواقع التواصل الاجتماعي ادناه لنساهم معاً في منع الاحتكار